جامعة المنصورة تواجه منشورات مزيفة لـ"الكتائب الإلكترونية"

تعرضت جامعة المنصورة لهجمة منظمة من الشائعات سلطتها "كتائب إلكترونية" خلال الفترة الماضية، على الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس الجامعة، مرة بإعلان وفاته وتارة أخرى بإصابته بفيروس كورونا، وهو ما نفته الجامعة جملة وتفصيلا عقب انتشار كل إشاعة مؤكدة أن " رئيسنا بخير".
ومنها 4 شائعات، انتشرت بصورة كبيرة وخلال فترة وجيزة هذا الشهر بدأت بشائعة ظهرت على حساب أحد أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، يعلن بوفاة رئيس الجامعة، وتداولته عدد من الصفحات علي التواصل الاجتماعي دون التأكد من صحة المنشور.

وعقب ذلك ظهر 3 شائعات أخرى أولها إصابة رئيس الجامعة بفيروس كورنا، ثم إصابته وأعضاء مكتبه، وأخيرا إصاباته و7 من مساعديه، وفي كل مرة تصدر الجامعة نفي تلك الشائعات المتكررة.

وظهرت في الآونة الأخيرة صفحات تتشابه مع الصفحة الرسمية لجامعة المنصورة تنقل أخبارها، وهو ما حذرت منه الجامعة وشددت على ضرورة أن يتم أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية.

إنه في الفترة الأخيرة ظهرت صفحات تجمل اسم الجامعة، وهذا أمر غريب بإقبال المواطنين علي الإعجاب بها، رغم أن صفحتنا الرسمية موجودة وننشر فيها كل المعلومات وأخبار بكل شفافية

نفت الجامعة كل الشائعات، وأهابت بأبنائها الطلاب وجميع منسوبي الجامعة بعدم الانسياق وراء الشائعات أو نشر معلومات مغلوطة عن الجامعة والتي من شأنها إثارة البلبلة والإبلاغ فورا لإدارة التواصل الاجتماعى بزيف المعلومات التى تنشرها هذه الصفحات

وشددت الجامعة على ضرورة التأكد من جميع المعلومات من مصدرها الرسمي ، والتي يتم نشرها تباعا وبمنتهي الشفافية على الصفحات الرسمية.

الخبر بجريدة الوطن

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn