جامعة المنصورة تحتفل باليوم العالمى لزراعة القوقعة

احتفالا باليوم العالمي لزراعة القوقعة نظمت شركة (MED EL Egypt) بالتعاون مع قسم جراحة الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى جامعة المنصورة يوم " احتفالي توعوي " اليوم الثلاثاء الموافق 25فبراير 2020 م ،


تحت رعاية ا.د اشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة ، بحضور لفيف من أعضاء هيئة التدريس بقسم الانف و الاذن و التخاطب على رأسهم ا.د الشعراوي كمال مدير عام مستشفيات الجامعة ، د ياسر خفاجي رئيس قسم الانف و الاذن بمستشفى جامعة المنصورة ، ا.د محمد رشاد غنيم استاذ جراحة الانف و الاذن ، د. يوسف شبانة استاذ جراحة الانف و الاذن د.محمد عبد البديع مدرس جراحة الانف و الاذن ، د.هشام زغلول رئيس قسم السمعيات بالمنصورة ، ا.د محمد مصطفى استاذ السمعيات د. همت الباز رئيس وحدة التخاطب ، ، ا. محمد فتحى المدير التنفيذي لشركة MED EL احتفالا بالأطفال زارعي القوقعة و وذويهم ،
و اشار ا.د الشعراوي كمال بان الطفل عديم السمع و الكلام لم يعد معاق لان هناك طرق عديدة للعلاج و تتكلف العملية الواحدة 200000ج و تتكفل الدولة حاليا بكل التكاليف ، كما ان المبادرة الرئاسية ساهمت بشكل كبير فى القضاء على قوائم الانتظار فى زراعة القوقعة
و اكد ا.د محمد رشاد غنيم انهم بدأوا في اجراء العملية للقضاء قوائم الانتظار فى شهر يوليو الماضي و تم عمل جميع الحالات و الانتهاء منها فى شهر يناير الماضي ،
و اضاف ا.د محمد رشاد غنيم بأن زرع القوقعة كان حلم فى البداية ، و يعتبر ثورة حقيقية فى السمع و بدأت فعليا فى بداية ثمانينيات القرن الماضي و فى البداية كانت الدولة تساهم بنصف الثمن و الان اصبحت العملية بالمجان
و اكد أ. د. يوسف شبانة على دور فريق عمل الاطباء في رسم ابتسامة للأطفال حيث كان التأمين يساهم فى جزء من سعر العملية نظرا لأنها غالية الثمن و الاطفال كانوا يشعروا بالإحباط نظرا لوجود صعوبة فى اللغة و التواصل ، و تعد جامعة المنصورة من اول الجامعات التي بدأت فى زراعة القوقعة بدأت فى عام 2007 م ووصلت لعلاج 1000حالة حتى الان ، كما تحدث د. هشام زغلول على ان فى الماضي كنا نواجهه مشكلة كبيرة فى عمليات ضعف السمع و النطق و اكد على اهمية التشخيص المبكر للطفل
واكد على رفع الوعى لكل الاهالى حتى يتمكنوا من التشخيص المبكر ، و تحدثت د. همت الباز على ان المخ هو المسئول عن السمع ليس الاذن و خلايا المخ تختلف عن اى خلايا اخرى ف جسم الانسان فان اعاقة السمع و النطق تاتى عن طريق تعطيل خلايا فى المخ مسئولة عن السمع ، و ان الطفل يبدا السمع 4شهور داخل الرحم و يبدا الكلام من سنة و انه يحتاج بعد عملية الزرع مراحل كبيرة لكى يسمع و يتحدث بعدها و تحدثت عن كيفية تأهيل الطفل بعد العملية ،
و اشار د. محمد عبد البديع ان الاهل هم اساس العملية الشفائية للاطفال و ذلك عن طريق التحدث مع الاطفال بعد العملية ، و قام بالتحدث مع الاطفال الذين امتثلوا لاجراء العملية ،
و تضمن الاحتفال ندوة تأهيلية للاهالى لكيفية تأهيل اطفالهم بعد العملية و انشطة للاطفال حيث ان هدفها لم يكن الترفيه فقط و لكنها من اهم العوامل المهمة بعد العملية حيث انها جزء من التخاطب عن طريق اللعب و الرسم.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
أنت هنا: الأحداث جامعة المنصورة تحتفل باليوم العالمى لزراعة القوقعة

عدد الزوار الحاليين

22 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

عدد الزيارات
513610

المستشفى على الخريطة